Home > تدوينات Posts > فن إرهاق الآخرين

فن إرهاق الآخرين

الحاضرة

يأتي الإنسان إلى الحياة مشبعا بكل معاني الرحمة والمودة التي اكتسبها من بقائه في رحم أمه التي اشتق لها الرحمن من اسمه ، حتى أضحت صلتها وسيلة من وسائل القربات إلى الله سبحانه وتعالى ، وبقدر جهلي بتعاليم الديانات السماوية الأخرى بقدر ما أنا واثق من أن الرحمة أساس متين من أسس التعامل بين البشر حميعاً طبقاً لتعاليمهم السماوية أو غير السماوية .
إذا لماذا يعمد المرء دوما لإرهاق غيره ؟ ، وأقصد هنا الأفراد ‏والجماعات ، لقد بسط المولى سبحانه وتعالى هذه الأرض وأودع فيها كل أسرار الحياة لكل مادب ويدب وما سيدب عليها إلى قيام الساعة ، وقدر فيها أقواتها ، فحدد لكل رزقه من قبل أن يولد إلى أن تصعد روحه لبارئها الكريم .
وبقدر مايعي الإنسان هذه الحقيقة بقدر ما تجده دائما يسعى إما لاقتناص ما لدى الآخرين ، أو لردعهم عن الوصول لما هو مقدر لهم ، وحقيقة الأمر أنه بجهله ماعلم أنه لن يصل…

View original post 509 more words

Categories: تدوينات Posts
  1. 20/02/2013 at 22:07

    I just want to tell you that I am all new to blogs and definitely enjoyed your blog. Likely I’m planning to bookmark your website . You really have perfect articles. Bless you for sharing with us your blog site.

    Like

  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: